post

الملفات الصوتية من مجلس العزاء للحسین علیه السلام

مجلس الأول

مجلس الثاني

مجلس الثالث

مجلس الرابع

مجلس الخامس

مجلس السادس

moharram

مجلس العزاء للحسین علیه السلام

 

———————————————————————————

البرنامج المساعد

برنامج فلاش بلير:

1- برنامج فلاش بلير IE (Internet Explorer)

2- برنامج فلاش بليرلمتصفحات أخرى  IE

3- برنامج فلاش بلير لـ مکینتاش

4- برنامج فلاش بلير للاندروید

5-  uninstall Flash player software

 

البرنامج المساعد لـ ادوبي کونکت:

1- for Windows

2- for Android

3- for Mac

 

كيفية الحضور فى المحاضرات والعمل على برنامج ادوبى كونكت

 

post

مجلس العزاء للحسین علیه السلام

بسم الله الرحمن الرحیم

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
“حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنْ الْأَسْبَاطِ”.
[ أخرجه الترمذي (3775) وحسنه الألباني ] سنن ترمذی، ج ۵، ص ۳۲۴، ح ۳۸۶۴ ؛ الإرشاد فی معرفة حجج الله على العباد، ج ۲، ص ۱۲۷

الإمام الخميني رحمه الله: (كلّ ما لدينا من محرّم و صفر)

سلام علی ساکن کربلاء

ان شاءالله سنقیم مجلس العزاء للحسین علیه السلام من الاثنین الي یوم العاشوراء. مع سماحة الأستاذ «الشيخ غريب رضا».

الموضوع: نظرة تحليلية الي كلمات الإمام الخميني رحمه الله في العاشوراء و الثورة الحسینیة.

الساعة: 22:00 علي توقیت مکة.

رابط المأتم: https://goo.gl/12MKiw

post

إن أمتك ستقتل هذا بأرض يقال لها كربلاء…

عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أم سلمة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم جالسا ذات يوم في بيتي فقال: لا يدخلن علي أحد فانتظرت فدخل الحسين فسمعت نشيج النبي صلى الله عليه وسلم يبكي، فاطلعت فإذا الحسين في حجره أو إلى جنبه يمسح رأسه وهو يبكي، فقلت: والله! ما علمت به حتى دخل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن جبريل كان معنا في البيت فقال: أتحبه؟ فقلت: أما من حب الدنيا فنعم، فقال: إن أمتك ستقتل هذا بأرض يقال لها كربلاء، فتناول جبريل من ترابها فأراه النبي صلى الله عليه وسلم، فلما أحيط بالحسين حين قتل قال:
ما اسم هذه الأرض؟ قالوا: أرض كربلاء، قال: صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، أرض كرب وبلاء.

كنز العمال في الأقوال و السنن، ج13، ص657

post

تلک الحضارة لم یکن لها أساس معنوی روحی…

الإمام الخامنئي دام ظله:

لو قرأتم الأوضاع و الأحوال التی سادت فی القرون الثامن عشر و التاسع عشر و العشرین للمیلاد – ما دوّنه الغربیون أنفسهم و قالوه و لیس ما دوّنه معارضوهم و أعداؤهم – لوجدتم ما فعلوه فی شرق آسیا و فی الهند و فی الصین و فی أفریقیا و فی أمریکا، و أیة ویلات صبّوها علی البشریة، و أی جحیم خلقوه للشعوب و البشر و حرّقوهم فیه لمجرد الاستغلال و امتصاص الدماء. تقدموا فی العلم و التقنیة و وصلوا بصناعاتهم إلی الذروة لکنهم استخدموا کل هذا فی سبیل تعاسة الشعوب الأخری، لماذا؟ لأن تلک الحضارة لم یکن لها أساس معنوی روحی، و لم یکن فیها معنویة. و حینما لا تکون هناک معنویة فلن تکون هناک أخلاق. دعاواهم بشأن الأخلاق دعاوی کاذبة و لیس لها أی واقع. نعم، ثمة أخلاق و صبر و عقل فی الأفلام السینمائیة و فی المساعی التی تبذلها هولیوود، و لکن لا أثر لهذه الأمور فی واقع الحیاة. و هذه ستکون النتیجة حینما یکون هناک بُعد عن المعنویة …

 

۰۱/ رمضان /۱۴۳۳ه

post

يوم المباهلة

♦️( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ * الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ * فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ). [آل عمران/59-61]
كان سبب نزول هذه الآية أن وفد نصارى نجران حين قدموا المدينة جعلوا يُجادلون في نبي الله عيسى عليه السلام ، ويزعمون فيه ما يزعمون من البنوة والإلهية .
وقد تصلبوا على باطلهم ، بعدما أقام عليهم النبي صلى الله عليه وسلم البراهين بأنه عبد الله ورسوله .
فأمره الله تعالى أن يباهلهم .
فدعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المباهلة ، بأن يحضر هو وأهله وأبناؤه ، وهم يحضرون بأهلهم وأبنائهم ، ثم يدعون الله تعالى أن ينزل عقوبته ولعنته على الكاذبين .
فأحضر النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم ، وقال : هؤلاء أهلي .
فتشاور وفد نجران فيما بينهم : هل يجيبونه إلى ذلك ؟
فاتفق رأيهم أن لا يجيبوه ؛ لأنهم عرفوا أنهم إن باهلوه هلكوا ، هم وأولادهم وأهلوهم ، فصالحوه وبذلوا له الجزية ، وطلبوا منه الموادعة والمهادنة ، فأجابهم صلى الله عليه وسلم لذلك .
📚تفسير ابن كثير، ج2، ص49

post

يوم المباهلة

♦️الإمام الخامنئي دام ظله:
يوم المباهلة هو اليوم الذي اختار الرسول الأكرم صلى الله عليه آله أعزّ الناس إليه و جاء بهم إلى الساحة، النقطة المهمة في باب المباهلة هي: (و أنفسنا و أنفسكم و نساءنا و نساءكم)، اختيار النبي صلى الله عليه و آله لأعزّته و إحضارهم إلى الساحة للمحاججة التي يراد لها أن تكون مائزاً بين الحق و الباطل و مؤشراً نيراً أمام أنظار الجميع، هذا هو الطابع الاستثنائي ليوم المباهلة، ما يدل على مدى أهمية بيان الحقيقة و إبلاغها.
📆 ۲۵/ ذوالحجه /۱۴۳۰ه

post

إن الإبتعاد عن الجدال أثناء الحج…

يقول الله سبحانه و تعالى: (لا جِدَالَ فِي الْحَجِّ) سورة بقرة، آية:197

الإمام الخامنئي دام ظله:
إن الإبتعاد عن الجدال أثناء الحج و الذي أكد عليه القرآن الكريم يعني عدم الجدال بين الأشقاء في الدين و المسلمين، حيث يشمل ذلك الجدال في اللسان وكذلك تجنب النفرة بين القلوب.
۰۵/ذوالقعده/۱۴۳۴