▪️بمناسبة يوم تكريم الشهداء، أكاديمية الحضارة الإسلامية المفتوحة تقدم:
«ذلك الشخص الذي يمضي في طريق الدفاع عن دينه وبلده و عن العدالة و الحقيقة و يقف في وجه الظلم و العدوان و في وجه قوى الإستكبار العالمي ، يرد الميدان و يقاتل بشرف، حتى إذا لم يعرفه أحد و يموت مجهول الهويّة و يبقى مجهول الهويّة ، فالملائكة في مَلكوت السّماوات، يُعَرّفونه لبعضهم البعض عن طريق الإشارة إليه بأصابعهم، و سيبقى حيّا، {و لا تحسبنّ الّذین قتلوا في سبیل اللَّه أمواتا}.»
📚 الإمام الخامنئي (دام ظله العالي).

📆 13/مارس/2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *