▪️أنا، مثل العديد من علماء الدين الإسلامي والأمة الإسلامية المتعاطفة، أعلن مرة أخرى أن  أي كلام أو أي عمل يُضرم نار الفتنة والاختلاف بين المسلمين أو يعمل على الإهانة بمقدسات أي من الجماعات الإسلامية أو تكفير إحدى هذه المذاهب الإسلامية،فهو خدمة لمعسكر الكفر و الشرك ، وخيانة بالإسلام، وهو حرام شرعاً.

?(الإمام الخامنئي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *